الأخبار

 وفاة الشيخ الجليل صلاح بن حسن صبري الحنبلي – مفتي قلقيلية – عن عمرٍ يُناهز (82) عاماً

 وفاة الشيخ الجليل صلاح بن حسن صبري الحنبلي – مفتي قلقيلية – عن عمرٍ يُناهز: (82) عاماً.

 

يُعدّ فضيلة الشيخ صلاح؛ أحد كبار وُجهاء مدينة قلقيلية، وأبرز مصلحيها حيث يعمل رئس لجنة الإصلاح المركز في محافظة قلقيلية، كما كان خطيباً ومدرساً في المسجد العمري ( القديم )، وكان عضو مجلس أمناء كلية الدعوة الإسلامية المتخصصة في تعليم العلوم الإسلامية في محافظة قلقيلية، ثم عضواً في المجلس الاستشاري فيها.

مما تميّز به شيخنا الجليل أخذ في الفقه الحنبلي عن والده عن جده، ويسيرا عن جده، وقد أخذ جده عن (عبدالله بن صوفان، وموسى القدومي) وله منهما إجازة مكتوبة.

وقد أكرمني الله وقرأت عليه كتاب (الأجوبة الجلية في الأحكام الحنبلية) لمؤلفه الشيخ موسى بن عيسى بن صوفان القدومي-رحمهم الله- وأجازني به عن مؤلفه.

والشيخ فيما أعلم أسنّ شيخٍ حنبلي في فلسطين.

وتميّز الشيخ – رحمه الله – بالهمّة والعطاء في مجالس الإمامة والتدريس والإصلاح بين الناس، وسماحة الوجه، وسلامة الصدر.

وللشيخ عدد من الأبناء البررة، منهم الشيخ الدكتور مصطفى صبري، والشيخ الدكتور أنس صبري، وغيرهم من الأولاد الكرام.

  • نقلا عن الشيخ خباب الحمد – نابلس