الأخبار

“هواوي” تتخلص من مكونات التقنية الأميركية

بالنسبة لأكبر شركة لتصنيع الهواتف الذكية في الصين، أضحت وظيفة الموردين من الولايات المتحدة كمالية، حيث توصلت هواوي إلى صنع هواتف ذكية دون استعمال الرقائق المصنوعة في الولايات المتحدة.

وفي هذا الصدد، تطرّق الكاتبان آسا فيتش ودان سترامبف في تقريرهما المنشور في “وول ستريت جورنال”، إلى أن شركات التكنولوجيا الأميركية في طريقها للحصول على الضوء الأخضر لاستئناف نشاطها مع عملاق التكنولوجيا الصينية لتصنيع الهواتف الذكية.

في المقابل، قد يكون الأوان قد فات على ذلك، حيث أصبحت الشركة الصينية قادرة على صنع هواتف ذكية دون الحاجة إلى استخدام رقائق أميركية.

“مايت 30″ و”واي برايم 9”

وكشفت شركة هواوي النقاب عن هاتفها الجديد “مايت 30” في سبتمبر/أيلول الماضي، ليتضح أن منتجها الجديد الذي يتميّز بشاشة منحنية وكاميرات عريضة الزاوية وينافس هاتف “آيفون11” من آبل، لا يحتوي على قطع أميركية الصنع، وفقا لتحليل أجراه “فومالهولت تكنو سوليوشنز”، وهو مختبر تكنولوجي ياباني عاين الأجزاء الداخلية للجهاز.

وحظرت إدارة ترامب في مايو/أيار الماضي الشحنات الأميركية لشركة هواوي، في ظل تصاعد توتر الحرب التجارية مع بكين. وأدى هذا القرار إلى منع شركات مثل كوالكوم وإنتل من تصدير الرقاقات إلى الشركة الصينية.