الأخبار

هل اختطف الاحتلال أحد عناصر حماس من غزة؟

A Palestinian fighter from the Izz el-Deen al-Qassam Brigades, the armed wing of the Hamas movement, is seen inside an underground tunnel in Gaza August 18, 2014. A rare tour that Hamas granted to a Reuters reporter, photographer and cameraman appeared to be an attempt to dispute Israel's claim that it had demolished all of the Islamist group's border infiltration tunnels in the Gaza war. Picture taken August 18, 2014. To match Exclusive MIDEAST-GAZA/TUNNELS REUTERS/Mohammed Salem (GAZA - Tags: POLITICS CONFLICT) - RTR42YSO

نابلس شبكة أخبار فلسطين:

زعم موقع إسرائيلي أن قوات خاصة من جيش الاحتلال قامت بعملية سرية في عمق قطاع غزة تم خلالها اعتقال أحد نشطاء حماس.

وتداولت الصحافة الفلسطينية الخبر وانتشر كالنار في الهشيم رغم وصف البعض للموقع بأنه غير موثوق كما باقي وسائل الإعلام العبرية.

محللون قالوا بأن نقاطا لا بد منها بعد ما توارد من الخبر الذي نشره موقع مفزاك العبري:
أولا من أورد خبر خاطف الناشط بحماس هو موقع للمستوطنين وغير موثوق و70% من أخباره غير موثوقة
ثانيا: المشكلة أن هناك من يترجم الأخبار لا يفرق بين موقع رسمي يحمل رواية لها عواقب .. وبين موقع غير رسمي وغير معترف به ولا يحمل عواقب لروايته لأنه مجهول حتى في أوساط الإسرائيليين
ثالثا: كما لدينا في الوسط الصحفي الفلسطيني والعربي .. أصبح لدى الإسرائيليين صفحات فيس اخبارية ومواقع صغيرة غير موثوقة تتبع لمستوطنين وغيرهم وتروج لأخبار غير دقيقة حتى داخل “إسرائيل” .. ولذلك الحذر مطلوب .. ودليل على ذلك حتى أن الجهات الرسمية لدى الاحتلال حظرت أكثر من مرة استخدام أي معلومات غير رسمية ونشر أسماء وصور قتلى وجنود دون السماح بها رسميا وجرى ذلك إبان مقتل الضابط الإسرائيلي الدرزي الذي قتل في عملية خانيونس محمود خير الدين
رابعا: يجب أن يكون الصحفي الفلسطيني متيقظ وفاهم لما يدور حوله وأن يبحث عن مصدر واضح للخبر .. هناك الكثير من الأخبار كما جرى في التصعيد الأخير كانت تنقل في صفحات ومواقع للمستوطنين نقلا عن مصادر فلسطينية بالأساس هي صفحات فيسبوك بغزة .. وفي ذات الوقت تقوم صفحاتنا ومواقعنا الفلسطينية بنقل الخبر عنهم
خامسا: هناك حالة مهمة وهو أن بعض المواقع تنقل خبرا عن مواقع إسرائيلية كمثال “سلاح الجو يقصف الآن غزة” .. فلماذا الاعتماد على خبر “إسرائيلي” وبالأساس هو الخبر فلسطيني محلي
سادسا: لا بد الفهم أن هناك مواقع في “إسرائيل” حتى منها موقع “واللا” في كثير من الأحيان لا يوجد لهم متابعون ولا يوجد لهم قيمة .. ولذلك تلجأ مثل هذه المواقع لنشر كل يوم تقارير لتهويل الحالة الفلسطينية بهدف جذب قراء من خارج “إسرائيل” أو لشد “الإسرائيليين إليها لأنه لا قيمة لها في أوساط “الإعلام العبري الحقيقي والفعال”