صادق رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو على بناء أكثر من 5000 وحدة سكنية، بعد تجميد التخطيط والبناء في الضفة الغربية منذ شباط/فبراير حتى لا يعرض اتفاقيات السلام مع الإمارات والبحرين للخطر.

وكشفت موقع “القناة السابعة” الاخباري الإسرائيلي أن نتنياهو أعطى الضوء الاخضر بعقد اجتماع بعد العاشر من تشرين الأول المقبل لما يسمى بـ “مجلس التخطيط الأعلى في الإدارة المدنية”، للمصادقة على بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية.

وأضاف أنه جرى خلال الأيام الأخيرة اتصالات بين مسؤولي المستوطنات في الضفة الغربية مع نتنياهو حيث طالبوه بإنهاء التجميد بل وهددوا بالخروج احتجاجا واسع النطاق ضد نتنياهو، الأمر الذي قد يضعه في موقف سياسي حرج حال خروج المظاهرات اليمينية واليسارية ضده.