الأخبار

مُحدث: إغلاق بلدية نابلس بعد إصابة موظف بكورونا

أقرّت بلدية نابلس ظهر اليوم الإثنين عددا من التدابير والإجراءات الواجب اتخاذها في أعقاب ظهور إصابة مؤكدة بفايروس كورونا لدى أحد الموظفين في قسم العطاءات والمشتريات.
وبيّن رئيس البلدية المهندس سميح طبيلة أنه بعد مشاورات مع أعضاء خلية إدارة الأزمة في البلدية، تقرر اتخاذ عدد من الإجراءات الطارئة أهمها إخلاء مبنى البلدية الرئيسي، وإغلاقه حتى صباح الأربعاء، وتعليق جميع الجلسات والاجتماعات التي كانت مقررة لهذا اليوم ويوم غد الثلاثاء، بما فيها جلسة المجلس البلدي، وذلك بهدف اتاحة المجال أمام طواقم قسم الصحة للعمل على تعقيم مبنى البلدية بالكامل.
وأضاف طبيلة أن باقي أقسام بلدية نابلس الخارجية، وفرق الطورائ التابعة لها ستواصل عملها وتقديم خدماتها للمواطنين كالمعتاد، بما في ذلك مركزي شحن عدادات المياه مسبقة الدفع في قاعة الجباية، وفي قسم العدادات تحت مركز الإطفاء الرئيسي.
وأوضح أن خلية إدارة الأزمة ستقرر الإجراءات الواجب اتخاذها لاحقا بناءً على تطورات الحالة الوبائية، وبعد ظهور نتائج فحوصات المخالطين للموظف المصاب.
وختم المهندس طبيلة بدعوة جميع المخالطين للموظف المصاب من الموظفين والزوار بضرورة التوجه إلى مركز فحص الإصابات بفايروس كورونا، وإجراء الفحص اللازم للتأكد من عدم إصابتهم.
* الصورة ارشيفية