منحة للمساهمة بإنشاء حديقة البيارة على جبل عيبال بنابلس

وقعت مؤسستا “التعاون” و”الشيخ عمرو عرفات”، اتفاقية منحة بقيمة 65 ألف دولار، للمساهمة بإنشاء حديقة البيارة في منطقة سارية العلم على جبل عيبال بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، والتي ستحمل اسم “حديقة الاستقلال”.

ووقع الاتفاقية كل من مدير عام “التعاون” يارا السالم، ورئيس الهيئة الادارية لمؤسسة “الشيخ عمرو عرفات” نصير عرفات.

وحضر مراسم التوقيع التي احتضنتها بلدية نابلس، رئيس البلدية سميح طبيلة، وعدد من أعضاء المجلس البلدي، والرئيس الفخري لمؤسسة التعاون منيب المصري، وممثلون عن “التعاون” ومؤسسة “الشيخ عمرو عرفات” حاضنة مبادرة “رؤى نابلس”.

وقال طبيلة إن قرار البلدية دعم هذا المشروع وتخصيص قطعة الأرض اللازمة لإنشاء الحديقة يأتي ضمن خطتها الهادفة لزيادة المساحات الخضراء في المدينة وتطوير مشهدها الحضري، معربا عن سعادته بتوقيع الاتفاقية.

وشكر مؤسسة التعاون وكافة المساهمين على دعمهم لهذا المشروع، معربا عن تقديره لمبادرة “رؤى نابلس”، ومثمناً جهود أعضاء المبادرة من أبناء نابلس الذين قال إنهم يسعون لتنفيذ مبادرات مجتمعية للمساهمة في تطوير المدينة في مختلف الميادين.

من جانبها، أوضحت السالم أن برنامج حدائق “البيارة” نشأت فكرته منذ العام 2010 من بنك فلسطين وصندوق باسم ومنى حشمة، إلى جانب “التعاون”، قبل أن تنضم إليهم مؤخرا مؤسسة (UHLF).

وأوضحت أن البرنامج نجح في إنشاء 33 حديقة آمنة للأطفال وعائلاتهم في محافظات مختلفة بالضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة.

ولفتت إلى أن “التعاون” استثمرت منذ نشأتها نحو 40 مليون دولار في مشاريع تنموية بمحافظة نابلس، شملت قطاعات البنية التحتية والتعليم والصحة والثقافة وبناء القدرات والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

بدوره، ثمن عرفات الجهود الكبيرة التي بذلها أعضاء مبادرة رؤى نابلس، والتي نجحت بإنشاء سارية العلم على جبل عيبال، والعمل المتواصل لإنشاء حديقة في موقع السارية بهدف تطوير المكان وجعله متنفساً للأهالي.

وشكر كلا من بلدية نابلس على دعمها للمشروع وتخصصيها أرضا للحديقة، ومؤسسة التعاون على منحتها السخية وجهود طاقمها، وشركة الأرز على مساهمتها بتمويل إنشاء الحديقة.

بدورها، أشارت عضو المجلس البلدي مكرم عباس إلى اهتمام المجلس بجميع المبادرات المجتمعية التي تساهم في تطوير المشهد الحضري للمدينة وإنشاء حدائق عامة للمواطنين.

وأوضحت أن هذا يأتي ضمن الجهود الحالية لتطوير قطاع الحدائق العامة وزيادة عددها في مختلف أنحاء المدينة، مما يوفر مساحات مجتمعية وترفيهية للمواطنين من كافة الفئات العمرية.

من جهته، قال منسق المشروع عن مبادرة “رؤى نابلس” إياد عنبتاوي إن مبدأ الشراكة والعمل الخيري المجتمعي كان الدافع والمحفّز لإطلاق هذا المشروع، الذي ما زال في مرحلته الأولى.

وأعرب عن أمله بأن يتم تحصيل المزيد من الدعم المادي اللازم لإنجاز المشروع بصورته الكاملة في المستقبل القريب.