اصابة مواطن بجراح متوسطة في القدم برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي شرق جباليا

عاجل

استشهاد الشاب رعد البحري من كفر زبياد جنوب طولكرم عقب اصاباته على حاجز جبارة برصاص الاحتلال

عاجل

الأخبار

محتال حقن مريض من نابلس إبرة بـ22 ألف شيكل!!

القدس -شبكة أخبار فلسطين :

كشفت الشرطة الإسرائيلية في القدس، اعتقالها لإسرائيلي انتحل شخصية طبيب مختص في علاج الأورام السرطانية احتال على مجموعة كبيرة من المرضى الفلسطينين المصابين بالسرطان ببيعهم علاجات وهمية تصل قيمتها إلى أكثر من 20 ألف شيقل.

ووفق ما نشرت قناة 12 العبرية، فإن يهوديًا (60 عامًا) نجح في تنفيذ عمليات احتيال بالادعاء أنه متخصص بعلاج مرضى السرطان، ومن خلال ذلك حصل على مئات آلاف الشواكل من ذوي مرضى سرطان فلسطينيين.

وأوضحت القناة، أن المحتال كان يبحث عن ضحاياه بالتجول داخل أقسام المستشفيات الإسرائيلية التي يقصدها الفلسطينيون من الضفة الغربية بحثًا عن العلاج.

وأضافت أن الطبيب المحتال حقن مريض سرطان فلسطيني بحقنة أنسولين في منزله بمدينة نابلس، وادعى أن ثمن الحقنة 22 ألف شيكل، ثم تدهورت الحالة الصحية للمريض بسبب الحقنة.

وأفادت القناة بأن الشرطة الإسرائيلية ألقت القبض على المحتال اليوم، وجاء ذلك ثمرة تحقيق سري استمرَّ أكثر من شهر، وفق مصدر في الشرطة التي اعتبرت بأن هذا الملف واحدًا من أخطر عمليات النصب التي تُسجل في إسرائيل.

وكشف تحقيق إسرائيلي مصوّر، عن حصول أشخاص لا يحملون أي مؤهلات طبية، بعضهم سائقي سيارات وشاحنات، رخصًا رسمية من وزارة الصحة في إسرائيل، لفتح فروع رعاية طبية في القدس؛ تحصل على تمويل مؤسسة التأمين الإسرائيلية، التي تجبي سلطات الاحتلال أموالها من الفلسطينيين في القدس، إضافة إلى سماح هذه المراكز لأطباء لا يحملون شهادات مزاولة مهنة الطب بالعمل لديها، واستخدام أختام أطباء آخرين، والمتاجرة بالأدوية.

ويبلغ عدد الفلسطينيين في القدس الذين يدفعون رسوم التأمين الصحي الإسرائيلي 330 ألف نسمة، وتعتبر سلطات الاحتلال التأمين الصحي هو بمثابة ورقة ضاغطة على الفلسطينين بالداخل.

إذ تم حرمان كثير منهم من الحصول عليه بسبب نشاطاتهم ضد الاحتلال، كما يجري حرمان أي فلسطيني من القدس لا يسكن في “حدود المدينة” التي تعترف بها بلدية الاحتلال من التأمين الذي تتجاوز قيمة رسومه ألف دولار سنويًا.