الأخبار

ما الذي تحمله الخرائط الجوية حتى نهاية يناير؟

ما الذي تحمله الخرائط الجوية حتى نهاية يناير؟
نهاية مربعانية الشتاء ومنخفض سريع الجمعة

قال الراصد الجوي مهران المصري أن شهر يناير الجاري يعد شهرًا مميزًا بما يحمله -حتى اللحظة- من كمية هطولات مطرية، حيث أطفى طابعًا ايجابيًا من حيث التأثير على سير هذا الموسم.

مضيفًا إلى أن حالة القلق لدى البعض من انخفاض كمية الأمطار التراكمية وضعف الأداء المطري التي سادت في الأيام السابقة قد تلاشت بفعل المنخفض الماضي بفضل الله تعالى.

وأشار المصري إلى أن كمية الأمطار التراكمية الهاطلة في مدينة نابلس وصلت إلى 400 ملم منذ بداية الموسم من أصل 660 ملم من المعدل العام مضيفًا أن مع نهاية هذا الشهر ستقترب نسبة الهطولات إلى المعدل العام وذلك بعد علم الله وآخر المؤشرات الجوية، وهذا ما يعني حصاد كميات مطرية أعلى من المعدل العام خلال الموسم.

ويشير ذلك إلى أن هذا الموسم كغيره من المواسم المطرية المميزة من حيث المعدل التراكمي بالنسبة لمدينة نابلس بالدرجة الأولى وكذلك الحال في باقي المناطق.

أما فيما يتعلق بتأثر الأجواء بحالة من الاستقرار الجوي الذي سيسيطر خلال الفترات الزمنية القادمة فهو غير مقلق بعد حالة المنخفضات الجوية التي تعرضنا لها والأيام الماطرة التي منَّ الله بها علينا.

ويضيف المصري إلى أن شهر يناير من هذا العام يحمل لنا  المزيد من الخيرات والفعاليات الجوية والحالات الباردة والتي تشير لها النماذج الجوية وتحديدًا ما بعد منتصف الشهر بإذن الله تعالى.

تحرير: رند أبو صالح