الأخبار

مايكروسوفت تقر بمشكلة خطيرة في ويندوز 10

كتُشف مؤخرا أن آخر تحديث لنظام التشغيل “ويندوز 10” كان بطريقة ما يحذف ملفات المستخدمين. والتحديث مطروح على الإنترنت لأكثر من أسبوع الآن، والغريب أن مايكروسوفت لم تقر رسميا بالمشكلة، لكنها فعلت ذلك بشكل غير رسمي، وأعلنت أيضا أنها وجدت حلا للمشكلة.

يعود الفضل في هذا “الاعتراف” من مايكروسوفت إلى موقع “ويندوز ليتست” المتابع لأخبار نظام التشغيل الشهير، حيث قابل الموقع أحد أفراد طاقم الدعم الفني في الشركة دون أن يسميه، ونقل عنه قوله إنها “مدركة لهذه المشكلة المعروفة، ومهندسونا يعملون بجد لإيجاد حل لها”.

وإضافة إلى ذلك، ذكرت تقارير أن فريق ويندوز تمكن من تكرار محاكاة الثغرة والعثور على طريقة محتملة لاستعادة أي ملفات مفقودة.

وتسبب هذا التحديث الأمني المعيب المسمى رسميا “KB4532693” في أن تعود قائمة “ابدأ” وسطح المكتب في “ويندوز 10” إلى إعداداتهما الافتراضية، تاركا المستخدمين في حيرة يتساءلون أين اختفت كافة الاختصارات المألوفة لديهم والتطبيقات وورق جدران سطح المكتب.

لكن تلك المشكلة تتضاءل مقارنة مع فكرة أن بعض المستخدمين يفقدون ملفاتهم بسبب ذلك التحديث الأخير من مايكروسوفت.

يذكر أن “ويندوز 10” واجه بداية صعبة في العام 2020، إذ في مطلع فبراير/شباط الجاري أدى تحديث سابق لويندوز -واسمه “KB4532695“- إلى إبطاء الإنترنت اللاسلكي (wi-fi) للمستخدمين وسبب مشكلات بأجهزة الصوت. وفي يناير/كانون الثاني الماضي، رفض تحديث أمني آخر تثبيت نفسه على الجهاز، مجبرا المستخدمين على القيام بذلك يدويا.

إصلاح المشكلة

يبدو أن المشكلة -على الأقل في بعض الحالات- سببها ليس أن نظام التشغيل يحذف الملفات، وإنما السبب هو فتح ملف شخصي مؤقت جديد ضمن بيانات حساب مستخدم حالي. ووجد فريق ويندوز أن إعداد حساب جديد ونقل البيانات من الحساب المؤقت إليه يحل المشكلة. لكن موقع “تومز غايد” المعني بشؤون التقنية لا ينصح باتباع هذا الأسلوب إلا إذا كنت ضليعا في كيفية عمل “ويندوز 10”.

وبدلا عن ذلك، يمكنك إزالة التحديث الذي سبب المشكلة في المقام الأول، ويكون ذلك بالتوجه إلى:

الإعدادات–> التحديث والأمان –> تحديث ويندوز –> سجل التحديث –> إزالة التحديثات.

وبمجرد وصولك إلى هناك، اعثر على التحديث في القائمة -وفي هذه الحالة هو KB4532693– وعيّنه ثم اختر إلغاء تثبيته.

تجدر الإشارة إلى أن هذا لم يفلح مع الجميع، حيث فشل بعض المستخدمين في العثور على ملفاتهم المفقودة أو في استعادتها إلى حساب جديد، ولهذا من الأفضل الانتظار حتى تطرح مايكروسوفت إصلاحا رسميا إن أمكنك ذلك.