الأخبار

لجنة المساءلة المجتمعية بالتعاون مع بلدية نابلس يطلقان ميثاق المواطن الخاص بخدمة النفايات

نابلس-شبكة أخبار فلسطين:

لجنة المساءلة المجتمعية بالتعاون مع بلدية نابلس يطلقان ميثاق المواطن الخاص بخدمة النفايات في مدينة نابلس

ضمن مشروع المساءلة المجتمعية الذي ينفذه صندوق تطوير واقراض البلديات بالتعاون مع تسع بلديات من ضمنها بلدية نابلس، أطلقت لجنة المساءلة المجتمعية في مدينة نابلس وبالتعاون مع بلدية نابلس ميثاق المواطن الخاص بخدمة النفايات، في فعالية شارك فيها عدد من مؤسسات المجتمع المدني على رأسها محافظة نابلس، وغرفة تجارة وصناعة نابلس ومدير عام المجالس المشتركة في وزارة الحكم المحلي ، ومدير صندوق تطوير واقراض البلديات، والدكتور غسان المصري والمهندسة ريما عرفات اعضاء3 مجلس بلدي نابلس ومدارء الدوائر والاقسام ذات العلاقة، وأعضاء لجنة المساءلة من مختلف مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

وفي بداية اللقاء رحب السيد سامر جبريل رئيس فريق مشروع المسائلة من مؤسسة الافق للتنمية الشبابية المنفذه للمشروع، انه تم تشكيل اللجنة في مدينة نابلس والتي تضم مختلف شرائح المجتمع ومن مختلف القطاعات وذلك لضمان نجاح عملها، مشيراً الى تعاون بلدية نابلس بشكل كبير في انجاح اعمال اللجنة، وأضاف جبريل أن احتضان مؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني للجنة سواء من ايفاد ممثلين ذات كفاءة، واستضافة اللقاءات والتدريبات الى نفذتها اللجنة دلاله واضحة على اهتمام جميع مكونات المجتمع الممثلين في اللجنة، واوضح جبريل ان عمل اللجنة تركز على ثلاثة محاور أساسية هي ملف النفايات الصلبة ، والمرور والطرق ، والافصاح عن المعلومات.

وفي بداية اللقاء رحب السيد عمر هاشم رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس بالحضور، مؤكداً حرص الغرفة على دعم جهود لجنة المساءلة المجتمعية في مختلف المواضيع التي تعمل عليها وأهمها موضوع النفايات والنقل والمرور وقضية الافصاح عن المعلومات.

بدورها باركت السيدة عنان الاتيرة نائب محافظ محافظة نابلس جهود البلدية واللجنة مؤكدة على ضرورة زيادة الاهتمام بقطاع الصحة والنفايات لما له من تأثير مباشر على السلم الاهلي في المدينة.
اما السيد غسان المصري، عضو مجلس بلدي نابلس وعضو لجنة المساءلة ، فقد أكد على تعاون البلدية التام مع لجنة المساءلة وتوفير جميع الاحتياجات لتحقيق اهدافها بكفاءة وفعالية، منوها الى ان تعرفة رسوم النفايات تخضع للدراسة والتغيير بالتعاون والتفاوض ما بين وزارة الحكم المحلي والهيئات المحلية، وانها قد تشهد تغييرا بسيطا في الرسوم في الفترة القريبة القادمة، بما يتناسب مع التكلفة الحقيقية لجمع وترحيل النفايات بما يضمن بيئة صحي نظيفة وجميلة.

وذكر السيد توفيق البديري مدير صندوق تطوير واقراض البلديات وممول مشروع المسائلة ، ان الصندوق يسعى الى تعميم المشروع في كافة البلديات والهيئات المحلية في الوطن ، وأن المرحلة الاولى للمشروع تم تنفيذها في 40 هيئة محلية، وان من اهم توصيات الصندوق ان يكون مشروع المسائلة مستدام وغير محدود في فترة محددة فقط.

وفي كلمة وزارة الحكم المحلي صرح السيد سليمان ابو مفرح مدير عام المجالس المشتركة، ان الوزارة تولي قطاع النفايات الصلبة اهتماما كبيرا وتضعه على سلم اولوياتها ، وانها شكلت لجنة لدراسة واقع هذا القطاع وآليات تطوير الخدمات من خلال تجديد أساطيل جمع النفايات في مختلف البلديات ونوه ابو مفرح الى ان معدل انتاج الفرد من النفايات في فلسطين مقارنة بنسبة دخل الفرد تعتبر مرتفعة، وان الرسوم التى تتقاضاها الهيئات المحلية مقابل هذه الخدمة منخفضة بالمقارنة مع الجهد والتكلفة المبذولة ، وان الوزارة تدرس امكانية رفع هذه الرسوم بالتشاور مع مختلف الهيئات المحلية. وختم ابو مفرح كلامه مصرحا ان مجلس الخدمات المشترك في نابلس مدرج ضمن المجالس التي ستكون مستهدفة لتنفيذ مشاريع مختلفة لتحسين واقع الخدمات المقدمة في مجال النفايات الصلبة.

وختم السيد سمير ابو شمس عضو لجنة المسائلة المجتمعية الكلمات في التطرق الى جهود اللجنة التي بذلت في مختلف المجالات والتي توجت اليوم في اطلاق ميثاق المواطن لخدمة النفايات الصلبة وذلك شعوراً من اللجنة بأهمية هذا القطاع وملامسته لحياة المواطنين.

وفي ختام الفعالية توجه المشاركين الى مبنى البلدية وقاوموا بازاحة الستار عن الميثاق المثبت امام مدخل البلدية.

Image may contain: 5 people, people standingImage may contain: 5 peopleImage may contain: 4 peopleImage may contain: 15 people, people smiling, people standingImage may contain: 4 peopleImage may contain: 3 people, people smiling