عاجل: إصابة فتى بقنبلة غاز في رأسه أطلقها قناصة الاحتلال شرق خزاعة بخانيونس.

عاجل

اهالي بلدة كفر ذان غرب جنين يغلقون شارع “حيفا جنين” بسبب عدم التزام الجهة المختصة برصف الطريق، ما تسبب بحوادث نجم عنها حالات وفاة.

عاجل

الأخبار

لا تعكر حياة الناس بفرحتك..أزمة أخلاق تبحث عن المسؤول!!

نابلس-شبكة اخبار فلسطين:

فرحتك لا تعني أن تعكر حياة الناس، اترك الناس تفرح لك، لا أن تشتمك.

كتب الدكتور عبد الله الحواري

شيء مقرف يا سادة ولا يمت للحضارة بصلة وهو امتداد لجذور التخلف حتى ولو كان على حساب فرحة العريس.

الوقت الآن الساعة 1:40 من صباح يوم الأحد، اتصال مفاجئ بشكل طارئ لإجراء عملية طارئة لطفل يبلغ من العمر 3 سنوات لأترك فراشي الدافئ على عجل لأداء واجبي.

في طريقي من الجنيد إلى المستشفى وتحديداً بعد مطعم KFC وجدت الشارع مغلقاً بالكامل بسيارات مركونة لأداء طقوس “الرقص” بالشارع لأحد العرسان، ولا أحد سيشهر بحاجتك الطارئة للمرور.

في حال أطلقت بوق السيارة فلا فائدة فهم كذلك أصلا، وإذا أضأت الخطر فهم كذالك أيضا، وإذا أخرجت رأسي من الشباك للصراخ ممتغضاً فهم يصرخون فرحاً فلم أجد إلا، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

بعد وقت طويل يتحرك الموكب من جديد وأنت غير قادر على التجاوز، وفي أقل من 400 متر يقف الموكب مجدداًَ ويغلق الطريق قرب “بوظة آخر المشاور” على الإشارة الضوئية لأن عائلة العريس تريد أن تأكل البوظة وتفتح الإشارة الضوئية 3 مرات ولا حياة لمن تنادي.

ثم انطلق الموكب باتجاه شارع الجامعة القديم لأستطيع وقتها الإفلات في طريق وأتفاجأ بعريس آخر في الاتجاه المعاكس يسير موكبهم بشكل مزدوج من السيارات لأهرب إلى أقصى اليمين مقابل مفروشات الشكعة وفي نفس اللحظة تجاوز شاب متهور ليكون السيارة الثالثة في ذلك الاتجاه وأنا الرابعة في الاتجاه المعاكس وكان مسرعاً جداً كونه صديق أو قريب العريس بلا مبالاة ولولا لطف الله لجمع حديد السيارات أجسادنا.

لا يمكن أن يكون الفرح على حساب من لم يحالفهم الحظ وسكنت الشقق على الشارع الرئيسي أو على حساب مريض في طريق للمستشفى أو على حساب إمرأة تلد في السيارة قبل أن تصل المستشفى إلخ إلخ إلخ

فليكن للعقلاء كلمة حق، لأن هذه أزمة أخلاق ولا علاقه للاحتلال بها.

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر موقع أخبار الإخباري