الأخبار

عصام يوسف يدعو الشعوب العربية والإسلامية لتكثيف نصرة الشعب الفلسطيني ورفض كل تقارب مع الاحتلال

لندن/

دعا رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة عصام يوسف،  الشعوب العربية والإسلامية لتكثيف جهودها في مناصرة الشعب الفلسطيني ورفض كل تعاون وتقارب مع المحتل الغاصب لفلسطين، وذلك في اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وأكد يوسف في تصريح صحفي، أن هذا اليوم الذي أقرته الأمم المتحدة، يوماً مهماً ويجب تفعيل التضامن الدولي مع الفلسطينيين في ظل ما يعانوه من احتلال وحصار واستيطان.

وأشار إلى أن كل قرارات الشرعية الدولية تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقوه، وتدين بشدة ممارسات الاحتلال الغاصب لفلسطين، لكن هذه القرارات تحتاج إلى أكثر من ذلك بالعمل الحثيث وبالشراكة مع الجميع لضمان تحقيق ذلك للشعب الفلسطيني. 

وشدد يوسف على أهمية تعزيز الشعب الفلسطيني الشراكة بينه وبين بقية شعوب العالم، والتمسك بحقوقه وحريته المشروعة وصولاً لتحقيقها.

وقال “أثبتت ثورات الشعوب ومقاومتها أنها انتصرت بمثل هذا التضامن الدولي.. الثبات على الحق هو من أسس النجاح”. 

ودعا إلى الانتقال بالتضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني من المساحات العاطفية الوجدانية -على أهميته- للوصول إلى مساحات من الدعم والتدخل والمبادرة المباشرة والمشاريع لتدارك الواقع الصعب في فلسطين عموماً وخاصة في قطاع غزة.