الأخبار

عصام يوسف يدعو الدول العربية والإسلامية لتقديم الدعم المالي للأونروا

لندن/دعا الدكتور عصام يوسف رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة، الدول العربية والإسلامية لتقديم الدعم المالي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين “أونروا”، مع توقف الدعم الأمريكي عنها، وإعلانها وجود عجز مالي قد يؤثر على تقديمها الخدمات للاجئين.

وقال يوسف في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الأربعاء 25-11-2020 إن الوضع الإنساني للاجئين الفلسطينيين كارثي ومأساوي، وزادت حدته منذ بدء تفشي وباء كورونا، حيث تُشكل المخيمات بيئة خصبة لانتشاره في ظل نقص كافة الخدمات الأساسية.

وبين أن أوضاع اللاجئين المعيشية وارتفاع نسب الفقر والبطالة في صفوفهم، يتطلب زيادة في الدعم والمشارع المقدمة من الوكالة الدولية وليس تقليصه.

وحذر من أن خذلان القضية الفلسطينية الحاصل في المنطقة العربية على كافة الصعد، قد يؤثر على الدعم المالي المُقدم من هذه الدول، مشدداً على ضرورة استمرار دعم الأونروا للقيام بدورها التي أُوجدت من أجله.

وقال يوسف “ما لم يتدارك الفلسطينيون وضعهم الداخلي والخارجي بتوحيد صفوفهم، ووضع برنامج عمل سديد وخطة واضحة للخروج من مأزق الاحتلال بكل الطرق والوسائل القانونية وبتحميله كل المسؤولية القانونية بما فيها مسؤولياته الاحتلالية، فستظل القضية الفلسطينية تحت رحمته”.

وأضاف “يجب أن لا يسمح الشعب الفلسطيني لاحتلال مجاني كونه مطمئن لتدهور الوضع السياسي الفلسطيني وإنهاك دول المنطقة بحروب “داخلية” دمرت مقومات الحياة لهذه الدول”.