الأخبار

رفع حكم الفتى صاحب مقولة “نحن جيل مُقاوم”.. إلى المؤبد

رفعت محكمة “إسرائيلية” حكم الأسير الفلسطيني أيهم صباح البالغ من العمر (18 عاماً) من 35 عاماً إلى السّجن المؤبد، بتهمة تنفيذ عملية طعن أدت لمقتل أحد جنود الاحتلال قبل عدة سنوات.

وأوضح نادي الأسير أن محكمة الاستئنافات العسكرية التابعة للاحتلال في سجن “عوفر” قبلت استئناف نيابة الاحتلال التي طالبت فيه رفع الحكم للمؤبد، قائلا إن ذلك “ليس استثناءً، بل قاعدة تسير في المحاكم العسكرية للاحتلال في القضايا المماثلة لقضية الأسير صباح، حتى وإن كان الأسير قاصراً”.

وأوضح أنه تم فرض تعويضات على الأسير الفتى بأكثر من مليون شيقل، علماً بأن الحكم الأول صدر عندما كان لا يتجاوز الـ18 عاماً.

يُشار إلى أن الأسير صباح من سكان رام الله، واعُتقل في الـ18 من شهر شباط/فبراير 2016 وكان يبلغ 14 عاماً.

واعتقلته قوات الاحتلال بعدما أصابته بالرّصاص، ووجهت له محكام الاحتلال تهمة تنفيذ عملية طعن في متجر “رامي ليفي” شرقي رام الله، ما أدى إلى مقتل أحد جنود الاحتلال وإصابة آخر، كما كان معه أيضاً الأسير عمر الريماوي الذي حُكم بالسجن أيضاً.

وفي مقابلة إسرائيلية مع صباح قبل سنوات، قال “نحن جيل مُقاوم .. وأصحاب قضية.. أنا لست نادماً أبداً على ما فعلته ولو بعد مائة عام”.