الأخبار

داخلية غزة تعلن عن تشديد إجراءاتها للحد من كورونا

كورونا في غزة
كورونا في غزة

نابلس-شبكة أخبار فلسطين:

 أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة، مساء اليوم الخميس، عن فرض إجراءات عقابية جديدة بحق مخالفي إجراءات السلامة والوقاية، في ضوء ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال الأيام الأخيرة.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة، إياد البزم، في تصريحات له، “إنه تقرر معاقبة أي مخالط يقوم بخرق إجراءات الحجر الصحي المنزلي، بالحبس مدة 30 يومًا، فيما سيتم معاقبة أي مصاب يقوم بخرق الحجر الصحي المنزلي، بالحبس مدة 3 أشهر”.

وجدد البزم التأكيد بقرار التزام جميع أصحاب المحال التجارية، والمولات، ومراكز تقديم الخدمة، بإجراءات السلامة والوقاية للعاملين، وللمواطنين مرتادي تلك المنشآت، وارتداء الكمامة ومنع الازدحام، حيث سيتم معاقبة المخالفين بإغلاق المنشأة فوراً، وفرض غرامة مالية على صاحبها.

وبين البزم أن الشرطة والأجهزة المختصة ستواصل فرض مزيد من تشديد الإجراءات والمتابعة الميدانية، على تنفيذ الإجراءات الوقائية في كافة المنشآت والقطاعات، والمحال، ووسائل النقل، والبنوك، والمدارس، والمؤسسات الحكومية، وسائر مراكز تقديم الخدمة.

وأكد البزم على استمرار العمل بقرار إغلاق المحال التجارية والمنشآت عند الساعة 5:00 مساءً يوميًا، محذرًا كل من يخالف ذلك بأنه ستتخذ بحقه الإجراءات القانونية.

ودعا الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة، كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة إلى الحد من الحركة حفاظًا على سلامتهم، وكذلك عدم التوجه للمساجد في هذه المرحلة والالتزام في بيوتهم، داعيًا المواطنين للتقيد التام بإجراءات السلامة والوقاية، وخاصة ارتداء الكمامة في ظل اتساع دائرة انتشار الوباء.

وأشار البزم إلى أنه سيستمر العمل بقرار حظر التجوال الكامل يوميًا بدءً من الساعة 8:00 مساء، وكل من يخالف ستتخذ بحقه الإجراءات القانونية.

وأكد البزم على استمرار منع إقامة الأفراح وبيوت العزاء، وفي حال الضرورة تقام المراسم في إطار ضيق بما لا يتجاوز 15 شخصًا، وستواصل الشرطة اتخاذ الإجراءات بحق المخالفين.

ودعا البزم، وسائل الإعلام وخاصة المحلية، ونشطاء وسائل التواصل الاجتماعي، إلى عدم التسابق في نقل المعلومات المغلوطة والشائعات، وإلى تحري الدقة في نشر الأخبار، واستقائها من مصادرها الرسمية.