الأخبار

خطيب الأقصى يحذر من تسريب الأراضي للمستوطنين

أدى آلاف المصلين، اليوم، صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، وسط انتشارٍ موسع لقوات الاحتلال في محيطه. 

وألقى فضيلة الشيخ عكرمة صبري، خطبة الجمعة، حيث لفت إلى الأخطار المحدقة بالمسجد الأقصى المبارك والتي تزداد يوماً بعد يوم، خاصة مع تعاظم اقتحامات المستوطنين واعتقال المرابطين والمرابطات، مؤكدا على أن باب الرحمة هو جزء لا يتجزء من الأقصى وسيبقى مفتوحاً أمام المصلين، وكذلك جميع المرافق والساحات والمصليات بقرار رباني خالص.

كما تحدث حول ظاهرة تسريب الأراضي والمنازل والعقارات خاصة في البلدة القديمة من اصحاب النفوس المريضة الذين اغراهم المال، وذلك من خلال محامين في صفقات البيع المشبوهة تتم في الغالب بالأردن، مجددا بهذا الشأن فتوى صدرت لعلماء بمقاطعة مسربي العقارات، حيث لا يُغسلون ولا يكفنون ولا يصلى عليهم ولا يتم دفنهم في مقابر المسلمين.

في حين، خصص الجزء الثاني من خطبته حول جرائم القتل التي تجتاح الوسط العربي في الداخل المحتل، والتي تعد ظاهرة خطيرة، حيث وصل عدد القتلى ٨١ شخص حتى الآ،  ما يدل على انفلات الأمن وغياب الأمان وانتشار الفساد، حيث دعا رجال الدين والمعلمين والأمهات لنشر ثقافة التسامح والتكاتف ونبذ العنف.

وكالات.