⭕وفاة خمسة أشخاص بعد سقوطهم في حفرة امتصاص في منطقة دير العسل بدورا جنوب الخليل

عاجل

الأخبار

خاص: خطر الأندومي … إشاعة ام حقيقة

هل من المعقول أن تكون تلك الشعيرية بتوابلها المرفقة طعاماً قاتلاً؟

هل يحاول البشر قتل البشر بكل الوسائل المتاحة، ثم ضاقت عليهم السبل بعد استعمال الصواريخ والقنابل فلم يجدوا غير … الأندومي ؟؟!!!

أم أنهم قد فتكت بنفوسهم الغيرة والحقد بسبب نجاح ذلك المنتج وتربعه في قلوب الناس وبطونهم، فأرادوا ضرب سمعة تلك الشركة فروجوا الإشاعات التي تفتك بمنتجها الحبيب، فقالوا عنه كلاماً كاذباً ولفّقوا له تهم القتل العمد على ما يبدو؟؟

لن نترك أنفسنا بدون إجابة وسنتقصى الموضوع لنعلم الحقيقة المحقّقة وسوف نتحرى البحث بأنفسنا لنعلم أهي إشاعة أم حقيقة؟؟؟

ما هو الأندومي؟

إندومي هو اسم شعيرية سريعة التحضير من شركة إندوفود، اندومي اسم تجاري لمنتج معين يتميز بسرعة التحضير لذلك تسمى إندومي شعيرية سريعة التحضير وباللغة الإنجليزية تسمى (Noodles) وتأتي تسميتها من قسمين: إندو (وهو الأحرف الأولى من كلمة إندونيسيا)، ومي (وتعني الشعيرية وتسمى نودلز بالإنجليزية).

خطر الأندومي ... إشاعة ام حقيقة

آراء صحية

وفي سياق هذا الموضوع قمنا بإجراء مقابلة مع اخصائية التغذية “رزان حجاوي” حيث ذكرت لنا أن ما يتم تداوله بين الناس حول منتج الأندومي من تسببها بمرض السرطان أمر مبالغ به وعار عن الدقة.

وأضافت الحجاوي أن شعيرية الأندومي لا يوجد فيها أي ضرر من الأضرار، وأنها تحتوي على مجموعة من البروتينات والنشويات، وأعقبت حجاوي أن مصدر الضرر في منتج الأندومي يعود إلى التوابل وزيت الأندومي المرفق بالمنتج ولكنها ليست بالأضرار والأمراض الخطيرة، وذلك لأننا لا نعرف مصدر هذه التوابل والزيوت وهذا لا يقف فقط على الأندومي فهناك الكثير من الزيوت والتوابل في العديد من الأغذية المصنعة ولا نعرف من اين مصدرها.

واقترحت حجاوي لمحبي الأندومي بأن يقوموا بشراء منتج الأندومي وإعدادها في البيت ولكن بدون إضافة التوابل والزيوت المرفقة واستبدالها بتوابل وبهارات من البيت.

وبزيارة إلى الدكتور محمد أبو زنط أكد لنا على ما قالته أخصائية التغذية رزان حجاوي، “فالمشكلة ليست في شعيرية الأندومي ولكن الخطر يكمن في التوابل وأذاها على الجسم والأمعاء خاصة، كما تكمن بعض الخطورة في الزيت المرفق خاصة عندما يتم تسخينه”.

ثم تطرق الدكتور أبو زنط إلى مشكلة تخزين منتج الأندومي فلفت النظر إلى أن طريقة تخزينها غير صحيحة، فهي تخزن في المستودعات لفترة طويلة دون أي مراعاة للظروف الصحية.

القول الفصل

وبشكل عام، فقد أكدت إدارة الرقابة الغذائية في بلدية دبي براءة منتج «الأن دومي» وغيره من أنواع المعكرونة الصينية المعروفة «بالنودلز» من تهمة القتل، أو الاضرار بصحة الانسان.

وختاماً، نستطيع القول بأنه “تبقى خياراتنا الغذائية بأيدينا”، فنحن نعلم أن وجبة الأندومي ليست بتلك الوجبة الصحية التي توفر لنا جميع ما تحتاجه أجسامنا من الفيتامينات والبروتينات الضرورية، فهي ليست سوى وجبة من الوجبات السريعة المنتشرة في زماننا هذا والتي قد نتناولها لمجرد الاستمتاع بمذاقها الشهي السحري الذي لا يخفى على أحد، والذي في الوقت نفسه لا يلبث سحر ذلك المذاق أن يختفي بمجرد أن تبرد الأندومي، وربما نتناولها كما يقال كـ”تسليكه” ريثما يجهز الطعام في منازلنا.

إن وجبة الأندومي مثلها مثل أي وجبة سريعة فما هي من الهوت دوغر ولكنتاكي والبيتزا ببعيد، وفيها من الضرر ما لا يستهان به على المدى البعيد وذلك بسبب تواجد الأملاح والتوابل والزيوت المصنعة فيها.

إذن الأندومي خيار، إن شئت أكلت وإن شئـت لم تأكل، ولكننا نعلم جيداً أن الأندومي أبداً لم تكن يوماً ولن تكون الطعام المثالي الصحي الذي ينصح به خبراء التغذية، وهي لن تفضي بك إلى موت محقق، والأقدار والأعمار بيد الله تعالى الذي أمرنا أن نأخذ بالأسباب وأن نبتعد عن كل ما فيه أذى وخراب، وأن نتخير ما فيه نفعنا وصلاحنا وسلامة الأجساد سواء في المأكل أو في الشراب.

اعداد: آلاء لبادة

تحرير: سامر خويرة