الأخبار

جوهر الاتفاق الفلسطيني “الإسرائيلي” بشأن استيراد العجول والمنتجات الزراعية

قال وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، اليوم الخميس، ان سريان الاتفاق الذي تم بلورته بوساطة دولية، مع الاحتلال الإسرائيلي بشأن تراجعها عن قرار منع تصدير المنتجات الفلسطينية الزراعية وإنهاء اجراءاتها غير القانونية بمنع الاستيراد المباشر للعجول من الأسواق العالمية، يدخل حيز التنفيذ صبيحة يوم الاحد القادم 23.2.2020

وأشار العسيلي في بيان صحفي، ان جوهر الاتفاق يتيح للجانب الفلسطيني استيراد العجول بشكل مباشر من مختلف دول العالم دون قيود، في حين يتاح الاستيراد من اسرائيل وفق الاحتياج، “وهذا يعني اننا تمكنا من كسر الاحتكار والتحكم الإسرائيلي بهذا القطاع”، لافتاً الى انه سيتم منح رخص الاستيراد المباشر من دول اوروبية.

وبيّن العسيلي ان الاتفاق يتيح العمل على انشاء مناطق الحجر الصحي”الكرنتينا” في مناطق الضفة الغربية المحتلة، لدى استيراد المواشي، وهذا تعتبر خطوة استراتيجية في توفير البنية التحتية اللازمة لاستيراد المواشي، بما يمكن الحكومة الفلسطينية من تحقيق رؤيتها في الانفكاك الاقتصادي التدريجي عن اقتصاد الاحتلال.

ولفت العسيلي إلى معالجة ازمة الفائض من بيض المائدة، “خاصة اننا ننتج سنوياً ما معدله مئة مليون بيضة، الأمر الذي يؤدي إلى فائض كبير في الكميات يفوق حاجة السوق الفلسطيني”، لافتاً في الوقت ذاته حرية تصدير المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى السوق الاسرائيلي والأسواق الدولية دون قيود وخاصة التمور وزيت الزيتون والإعشاب الطبية.