الأخبار

جمعية “سوا ربينا” من الداخل المحتل في ضيافة غرفة نابلس التجارية

الغرفة التجارية تستقبل جمعية (سوا ربينا)

نابلس-شبكة أخبار فلسطين:

استقبلت غرفة تجارة وصناعة نابلس ممثلة برئيسها عمر هاشم وأعضاء من الغرفة التجارية، اليوم وفداً من جمعية (سوا ربينا) في الداخل الفلسطيني، برئاسة السيدة هيفاء أسدي.

وقال هاشم “إن هذا اللقاء يهدف إلى إقامة علاقات اقتصادية مشتركة بالإضافة لترويج المنتجات والخدمات بين الطرفين”، مشيراً إلى أن الجمعيات والمؤسسات النسوية بدأت في نابلس منذ حوالي 100 عام من خلال إنشاء جمعية الاتحاد النسائي.

وشدد على هدف اللقاء من خلال المداخلات وإقامة التشبيك والتواصل عبر اللقاءات الثنائية بين سيدات الأعمال في محافظة نابلس وسيدات الأعمال من جمعية (سوا ربينا) واللواتي يزرن نابلس ومصانعها وأسواقها من أجل التعارف، وعبّر عن أمله في الخروج بآفاق عمل من هذا اللقاء الهام.

وقالت رئيسة الجمعية هيفاء أسدي “إن المنتدى يتشكل من سيدات رياديات يمتلكن طاقات وقدرات متنوعة اقتصاديا، معبرة عن شكرها للغرفة وللسيد علي برهم عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات الفلسطينية، على تنظيم اللقاء”، ونوهت إلى “أن هدف اللقاء هو تعارف بين الأهل، وعمل تشبيك وعلاقات اقتصادية ومشاريع بينية”، مبينة أن اللقاء اليوم هو محطة اولى، وننوي القيام بزيارات أخرى من أجل مزيد من التشبيك.

وجرى في اللقاء عرض فيلم قصير عن صناعات وخدمات وأسواق نابلس، كما قدم مدير عام الغرفة عصام ابو زيد عرضا تقديميا مفصلا عن الغرفة وتاريخها واعمالها ونشاطاتها وخدماتها واهدافها.

تحرير: سامر خويرة