الأخبار

تفاصيل مؤلمة.. وفاة فتى حرقا خلال شجار في جنين

في جريمة بشعة، اهتز لها المجتمع الفلسطيني، أقدم شبان، مساء اليوم الأحد، على احراق الفتى منتصر محمد عبد الخالق (17 عامًا) بعد شجار بينهم في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.
وحسب شهود عيان فقد لقي الفتى مصرعه، حرقا، بعد قيام شخصين – على الأقل- بسكب البنزين عليه واشعال النار فيه.

ونقلت الوكالة الرسمية عن محافظ جنين اللواء أكرم رجوب قوله إن الفتى وصل إلى مستشفى جنين الحكومي، وفارق الحياة بعدها متأثرا بحروقه الخطيره، لافتا إلى الأجهزة الأمنية اعتقلت الفاعلين.
وتابع “استطيع القول إن ما جرى جريمة بشعة خارجة عن اعراف وتقاليد شعبنا”.
بدوره، عمم الناطق باسم جهاز الشرطة الفلسطينية لؤي ارزيقات خبرا، جاء فيه إن الشاب توفي حرقًا خلال شجار في جنين، وأن الأجهزة الأمنية اعتقلت عدة أشخاص وتباشر التحقيق.

يأتي هذا بعد أقل من 24 ساعة على مقتل رئيس مجلس قروي “النصارية” حسن دباس -55 عاما- بإطلاق النار عليه في ساعات متأخرة من مساء أمس السبت، وسط القرية شرقي نابلس شمال الضفة المحتلة.
وقالت الشرطة في بيان لها إن دباس تعرض لإطلاق نار من مجهولين أصيب خلاله بعدة أعيرة نارية أثناء تواجده مع آخرين في القرية، وفارق الحياة بعد دقائق من وصوله للمستشفى القريب.