الأخبار

تحقيق .. تضليل الرأي العام بقضية إسراء غريب

"إسراء غريب".. تضعنا أمام المرآة: بقلم ريما كتانة نزال

نابلس-شبكة أخبار فلسطين:

كشفت مصادر إعلامية محلية، صباح اليوم الثلاثاء، تفاصيل خطيرة فيما يتعلق بقضية مقتل الفتاة إسراء غريب.

وبحسب المصادر، فقد أظهر التحقيق أن عينات أنسجة الجسم الخاصة بالفتاة غريب لم ترسل إلى الأردن، لافتةً إلى أن الوكيل أوهم النائب العام بأنها أرسلت للفحص ولكن ما أرسل هو عينات السوائل فقط، في حين تبيّن أنه تم البدء بفحص الأنسجة بتاريخ 8-9-2019.

وبعد الكشف عن استقالة الأطباء الشرعيين الثلاثة، أظهرت التحقيقات أن تجاوزات خطيرة في دائرة الطب الشرعي تسببت في إدانة مواطنين وتبرئة آخرين.

وكشف التحقيق تزويرًا في أوراق رسمية وانتحال شخصيات أطباء شرعيين والتوقيع بدلًا عنهم، وأوضح أن المدير الطبي أبرز الغائبين عن قضية إسراء بسبب ازدواجية العمل في جامعة النجاح.

وتبيّن أن المدير الإداري يحمل شهادة التربية الإسلامية ويوقع بدلًا عن الأطباء دون علمهم، كذلك ذكر أنه تم العبث بعينات أفراد من الأجهزة الأمنية الفلسطينية.