الأخبار

بومبيو: منتجات المستوطنات ستوسم بأنها “صنعت في إسرائيل”

نابلس-شبكة أخبار فلسطين:

 قال مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي، اليوم الخميس، أن إدارة بلاده ستسمح بوسم المنتجات الخاصة بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية بـ”صُنع في إسرائيل”.

وقد تكون هذه الخطوة تمهيدًا لإعلان من قبل إدارة دونالد ترامب التي ستنتهي ولايتها في العشرين من كانون الثاني المقبل، للاعتراف بشرعية المستوطنات.

وأشاد بومبيو قبيل مغادرته مستوطنة بساغوت المقامة على أراضي الفلسطينيين، شرقيّ رام الله، بالمنتجات التي يتم تصنيعها في المستوطنات الإسرائيلية.

وكان بومبيو وصل المستوطنة الإسرائيلية على متن مروحية عسكرية إسرائيلية، حطت في قلب المستوطنة، حيث يعتبر أول وزير أميركي يزور مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية بصفته الرسمية.

وفور وصوله للمستوطنة، توجّه بومبيو إلى مصنع النبيذ الشهير داخل المستوطنة، وأطلع على العمل فيه.

وكانت تقارير أميركية تحدثت أمس عن تقديم مشروع قانون في الكونغرس لوسم منتجات المستوطنات بأنها صنعت في إسرائيل، كإشارة للاعتراف بشرعيتها.

وبحسب القناة العبرية السابعة، فإن هذه الزيارة تعتبر انجازًا قد لا يتكرر في أي وقت قريب بسبب تغير الإدارة الأميركية في غضون شهر تقريبًا، مع خروج دونالد ترامب من البيت الأبيض.

وتظاهر نشطاء من منظمة السلام اليسارية عند مدخل المستوطنة احتجاجًا على الزيارة، مرددين بشعارات تطالب بتنفيذ خيار حل الدولتين.

وبعد مغادرته مستوطنة بساغوت توجه بومبيو إلى مستوطنة رامات ترامب التي أعلن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي إقامتها قبل أشهر بعد اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان.

كما سيزور بومبيو مستوطنات أخرى في وادي الأردن، ويلتقي لاحقًا مع وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، ووزير الخارجية غابي أشكنازي.