الأخبار

بومبيو: الحكومة الإسرائيلية ستحسم قضية “الضم”

تحدث مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية عن مسألة الضم، مشيراً إلى أن الغرض من الزيارة إلى اسرائيل، على الرغم من التقارير، لم تكن من اجل معالجة قضية تطبيق السيادة.

وقدر المسؤول أن إسرائيل لن تطبق السيادة في الضفة وغور الأردن في يوليو المقبل.

وفي إفادة إعلامية عقب زيارة وزير الخارجية مايك بومبيو إلى إسرائيل، سُئل كبير المسؤولين عما إذا كان يعتقد أنه تم تنفيذ خطوة سيادية إسرائيلية في يوليو، مشيراً إلى أن تقييمه لهذه الخطوة لن يتم في المستقبل القريب. “نحن نعمل مع الإسرائيليين لتنفيذ رؤية السلام. الإسرائيليون يعملون ونحن ندعم جهودهم. إنهم يشكلون الآن حكومة وأعتقد أن الأمر سيستغرق بعض الوقت لمناقشتها فيما بينهم واتخاذ قرار بشأن كيفية التصرف ومع ذلك، من الضروري توضيح أننا لم نأت إلى هنا للتحدث عن الضم فقط، هذه تقارير غير صحيحة، ولم نطير الى النصف الآخر من العالم لبحث قضية الضم”.

في غضون ذلك قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن الحكومة الإسرائيلية ستحسم توقيت وآليات تنفيذ خطة ضم المستوطنات وفرض السيادة على أجزاء من الضفة الغربية ومنطقة الأغوار.

نقلا عن وكالة “معا”