الأخبار

القسام تكشف: عثرنا على كنز عسكري ثمين في عمق البحر من خلال وحدة الضفادع البشرية

أعلنت كتائب القسام الذراع المسلح لحركة حماس، عن عثورها على كنز عسكري ثمين في عمق بحر مدينة غزة من خلال وحدة الضفادع البشرية.

وأوضحت القسام خلال برنامج “ما خفي اعظم”، الذي بث عبر “قناة الجزيرة”، أنه تم العثور من عناصر الضفادع البشرية على مئات القذائف كانت على متن سفينتين حربيتين بريطانيتين غارقتين قبالة ساحل غزة قبل 100 عام، وقيام الكتائب بإعادة تصنيع هذه القذائف ضمن صواريخها.

وقال القائد في سلاح الهندسة بكتائب القسام يدعى “أبو سلمان” خلال البرنامج: “قمنا بفحص القذائف البريطانية التي عثرنا عليها في عمق البحر بعد إعادة تدويرها على يد كتائب القسام”.

وأضاف، “أجرينا تجربة على سقف إسمنتي مسلح بسمك 40 سم، وكانت النتيجة تدمير الهدف بالكامل”.

في حين قال خبير استراتيحي للجزيرة إن السفينتين غرقتا أثناء الحرب العالمية الاولى قبالة شواطئ دير البلح.

وقالت كتائب القسام، عبر القيادي فيها أبو إبراهيم: إن “الصواريخ التي أطلقت في شهر أيار/ مايو 2019 كانت من مخلفات الصواريخ الإسرائيلية، التي لم تنفجر، وأعاد مهندسو كتائب القسام تصنيعها”.

وأضافت: “أطلقنا 78 صاروخًا في دقيقة واحدة، وبوقت متزامن تجاه عسقلان ومحيطها في شهر أيار/ مايو 2019، كما وصلت أسلحة من إيران منها صواريخ كورنيت وفجر، وكان لسوريا والسودان دور مهم في ذلك”.