عاجل: إصابة فتى بقنبلة غاز في رأسه أطلقها قناصة الاحتلال شرق خزاعة بخانيونس.

عاجل

اهالي بلدة كفر ذان غرب جنين يغلقون شارع “حيفا جنين” بسبب عدم التزام الجهة المختصة برصف الطريق، ما تسبب بحوادث نجم عنها حالات وفاة.

عاجل

الأخبار

العيد بالسجن، ترتيب وتنظيف،ريحة حلوة ودموع حنونة

نابلس-أخبار :

هل تعرف كيف يقضى الأسرى أيام العيد؟ إليكم ماذا يفعلون :

– تبدأ الاستعدادات للعيد قبل بايام، التنظيم “من يدير القسم” بوضع خطة للعيد، ويبدأ يقلل من بيع بعض الاغراض الي بدو يوزعها على العيد، ويلاااا يا عيد تعال حتى يرتاح بياع الكنتينا من الاسئلة والاستفسارات.

– بعدها يجتمع صناع الحلويات و يبدأوا يخططوا شو بدهم يعملوا حلويات، مثل المعمول و الهريسة وجوز الهند و طابات الشكولاته والبسكوت.

– وقبل العيد بيوم بكون القسم ميمعة، حملة تنظيف وتلييف في القسم كله، ومناقرات بين الشباب والشاويش الي السوهير ” السجان” جننو وهو يحكيله يلا خلصوا.

– أما الحلاق المسكين بكون اول النهار ماسك دفتر مسجل عليه، بتوصل الساعة 1 ظهراً بكون تعبااااااااااان والدفتر راح بخبر كان، تخيل حلاق واحد بدو يحلق لـ 120 اسير، اما اذا القسم كان في اكثر من حلاق فهذا قسم مميز.

– الله يكون بعون مين بعرف يكوي، مثلو مثل الحلاق كل القسم عليه.

– هون تتجلى الاخوة كل واحد بطول احلى لبسة عنده، والي عندو اكثر من بنطلون او بوت بوزع ع مين فش عنده، واخر النهار بجننو المردوان ” العامل في القسم” ابعت لي هذا لفلان وجيب لي هذا لفلان.

– في ليلة العيد كل واحد بحكي عن قصصه ايام ما كان برا، وكيف كان العيد وشو كان يعمل فيه.

– يوم العيد بعد الفجر تبدا تفتح غرفة غرفة بالترتيب حتى الواحد يغتسل غسل العيد، والي بجهز بنزل ع الساحة.

– في الساحة بصباح العيد وقبل بدأ الصلاة، بكونوا الاسرى يكبروا وهم يلفوا مثل الطواف وصوتهم يهز هز.

– يبدأ الخطيب الصلاة والخطبة، وبحكي عن الصبر والاجر اهم شيء.

– بعدها الاسرى بصفوا دائرة وبسلموا ع بعض 120 واحد، يعني كل زعل بروح وكل سوء تفاهم بنتهي، والكل حبايب.

– بس يخلصوا تسليم يبقوا على نفس الوقفة وبنشدوا كل عام وانتوا بخير يا اهل الضفة الغربية وهو الحق يحشد اجناده/ هذا لقيم حماس.

– بس تخلص فقرة النشيد، يبدأ الشباب يوزعوا الحلويات ع بعض، كل اسير بطلع له صحن فيه حبة هريسة وشكولاته وطابتين شكولاته وبسكوت و2 معمول و القهوة السادة، وبعض السجون كل واحد 2 سندويشة كمان.

– عند الساعة 8 ادارة السجون بتلف على الاقسام بحجة انها تعيد ع الاسرى، وبكون هدفها تنكد ع الاسرى وتشوف اذا في اي مخالفة لقوانينها حتى تفرض عقوبات عليهم.

– بعدها ببدأوا ممثلي الفصائل والاقارب بالتزاور بين الاقسام لمدة اقل من نص ساعة.

– وهيك خلص العيد في السجن ” كل عام وانتم بخير” واسرانا الى الحرية اقرب.

– طبعا ما بننسى انه يوم العيد في اسرى عليها محاكم وزيارات وتنقلات بين السجون، واسرى بتعيد في البوسطة.

بقلم : ياسر مناع

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر موقع أخبار الإخباري