الأخبار

“الطاقة”: لا عجز في الكهرباء الشتاء المقبل

قال رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية ظافر ملحم، إن تشغيل محطات التحويل الجديدة، سيساهم في سد العجز في التيار الكهربائي، خلال فصل الشتاء المقبل.

وأوضح ملحم أن تشغيل محطات التحويل في جنين، ونابلس، ورام الله والبيرة، والخليل، سيسد العجز في التيار الكهربائي في هذه المحافظات.

وبين أن محافظات أخرى ستستفيد منه بشكل غير مباشر، كمدن طولكرم وبيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا، ما ينهي معاناة استمرت لسنوات جراء عجز الطاقة.

وأشار ملحم إلى أن هذه المحطات لا تنتج التيار الكهربائي، لكنها تحول الطاقة من ضغط عالي إلى متوسط، ما يمكننا من الحصول على التيار الكهرباء بسعر منخفض وبكميات أكبر.

وقال إنه سيجعل من السهل ربط هذا التيار بمحطة توليد فلسطينية، وبناء مصادر طاقة وإنتاجها من مصادر فلسطينية سواء تقليدية أو متجددة.

وحول التعرفة الجديدة للكهرباء، أضاف ملحم: “لم تحدد التعرفة الجديدة بعد، لكن سعر التعرفة الجديدة سيشهد انخفاضا ينعكس إيجابيا على المواطنين”.

وبدأت سلطة الطاقة والموارد عام 2010 ببناء أربع محطات تحويل وتم تشغيل أولها في منطقة الجلمة في جنين عام 2017، إلى جانب تأسيس الشركة الفلسطينية لنقل الكهرباء عام 2013، وبناء محطات جديدة وتوسعة المحطات القائمة لتحقيق شمولية وتكامل النظام الكهربائي.

ولفت ملحم أن تشغيل محطة صرة مطلع الشهر الجاري، يعني التحول من الربط على الضغط العالي إلى المتوسط، ما يساهم في معالجة نقص القدرة الكهربائية في محافظة نابلس والاستغناء عن المولدات التي يستخدمها القطاع الصناعي لتلبية احتياجاته من الطاقة.

كما وسيساهم جزئيا بمعالجة العجز الكهربائي في محافظة طولكرم، على أن يتم مستقبلا بناء خط واصل بين المحطة ومحافظة طولكرم لتلبية احتياجاتها من الكهرباء للخمس سنوات المقبلة، بعد الحصول على الموافقات اللازمة، كما ذكر ملحم.

وحول الوضع الراهن للكهرباء، بين أن المحافظات الشمالية تحتاج إلى 1000 ميغاواط، يتوفر منها من خلال الربط مع الأردن 36 ميغاواط.

وبين أنه بعد الانتهاء من مشروع التوسعة وبناء خطوط تحويل في السويمة في الأردن، سيتم زيادة قدرتها لتصل إلى 80 ميغاواط، في حين أن 3% من حاجة هذه المحافظات توفرها مصادر الطاقة المتجددة.

وأكد ملحم أن سلطة الطاقة تسعى الى رفعها الى 20% مع حلول عام 2025.

وذكر أن تشغيل محطة جنين التي تم تدشينها عام 2016 لإنتاج 450 ميغاواط، والانتهاء من مشروع توسعة الربط مع الأردن ورفعه إلى 80 ميغاواط، ستكون سلطة الطاقة، قادرة على توفير 53% من احتياجنا.

وفي سياق تعزيز صمود المواطنين على أرضهم، قال ملحم: إن السلطة تقوم بتوفير خلايا الطاقة الشمسية لبعض القرى في المناطق المصنفة “ج”، خاصة في الأغوار، وأنه تم طرح العطاء لهذه الغاية بانتظار التوريد والتركيب.