الأخبار

الاحتلال يحظر عرض فيلم معركة جنين ويغرم مخرجه

نابلس-شبكة أخبار فلسطين:

حظرت محكمة اللد الجزئية، فيلماً يوثق معركة جنين التي جرت في مخيمها عام 2002، ورأت أن المخرج محمد بكري شوه الأحداث وقدمها على أنها حقيقة.

واتخذت محكمة اللد الجزئية الحكم أمس، بعد نظر دعوى تشهير رفعها جندي الاحتياط الإسرائيلي نسيم مجناجي ضد المخرج محمد بكري، والذي صور الفيلم مشاركة الجندي في ما أطلق عليه الاحتلال عملية “الدرع الواقي” التي شنها الاحتلال عام 2002 على مخيم جنين.

وزعمت المحكمة إلى أن بعض ما جاء في الفيلم، بما في ذلك قيام مجناجي بنهب أموال من شخص مسن، غير صحيحة.

ومنعت المحكمة عرض الفيلم في دولة الاحتلال، وأصدرت أمراً بمصادرة الـ24 نسخة الموجودة من الفيلم. ولم يتم حظر الفيلم على موقع يوتيوب.

وألزمت المحكمة بكري بدفع 175 ألف شيكل (55 ألف دولار أمريكي) تعويضاً لمجناجي، بالإضافة إلى 50 ألف شيكل مصاريف المحكمة.

ويحق لمجناجي الاستئناف على القرار أمام المحكمة العليا.

وأظهر تحقيق للأمم المتحدة أن 52 فلسطينياً استشهدوا خلال المعركة، فيما قُتل 23 جندياً إسرائيلياً.

وكان الفيلم قد خرج إلى النور عام 2002 ، وتم منعه من العرض. وفي أعقاب هذا القرار توجه بكري إلى محكمة العدل العليا، موضحاً أن هذا القرار مجحف ويقيد حرية التعبير والإبداع، وفقاً لما ذكرته هيئة البث الإسرائيلي. وفي عام 2003 ألغت محكمة العدل العليا قرار منع عرضه وسمحت بعرض الفيلم مجدداً.