الأخبار

استمع: تقرير يؤكد أن حكومة اشتية لم تنفذ التزاماتها

كشف تقرير تقييمي أعدته المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية REFORM أن الحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور محمد اشتية لم تلتزم بالتعهدات والالتزامات التي قطعتها على نفسها منذ تشكيلها في نيسان 2019.

ويرصد التقرير الفترة الواقعة ما بين (13/4/2019- 16/12/2019). كما يستعرض التقرير انطباعات الجمهور حول أداء الحكومة وفقا لاستطلاع رأي عام.

ويظهر التقرير أن الحكومة نفذت تسعة مشاريع فقط من أصل 66 التزاما ابدتها منذ تسلمها زمام الأمور، بنسبة وصلت إلى 14%، في حين أن 36% من تلك الالتزامات قيد التنفيذ، فيما كان النصف لم يباشر العمل به بعد، حسب نتائج التقييم ، الذي أصدرته لأداء الحكومة الثامنة عشر، بعد اكتمال ثمانية أشهر على عملها.

ويقول الباحث جهاد حرب وهو أحد القائمين على تقرير التقييم إنه جاء في إطار الرقابة المجتمعية على الحكومة، خاصة في غياب المجلس التشريعي وهو صاحب الاختصاص في الرقابة على الحكومة، إضافة إلى أنه يرصد فعليا ما قامت به الحكومة وما التزمت به”، مشيرا إلى أن فريق العمل لجأ للحصول على هذه المعلومات، من خلال الخطابات واللقاءات لرئيس الحكومة أثناء تكليفه وما بعد ذلك عبر وسائل الاعلام او من خلال اللقاءات مع أطياف المجتمع الفلسطيني.

وتركزت التزامات رئيس الحكومة على الملف الاقتصادي بنسبة 45%، و21% منها على موضوع الخدمات، لما تحققه هذه المجالات منفعة مباشرة تتعلق بحياة الناس وأولوياتهم، وفق حرب، الذي أكد في حديثه لـ”راديو حياة – نابلس”- أن “الأوضاع الاقتصادية التي جاءت فيها الحكومة كانت صعبة للغاية، وهناك انقطاع للأموال والتي تشكل أكثر من ثلثي إيرادات السلطة الفلسطينية، ويجب التحرك لتقديم الخدمات وتحسينها وبناء المشاريع، وذلك لا يجب ان يكون غائباً عن البال عند عملية التقييم، إضافةً إلى أننا نتحدث عن أرقام محددة، وبالتالي في إطار التحليل نحن ندرك أن الأوضاع السياسية صعبة للغاية في هذه الحكومة”.

كتب: هبة عاشور

تحرير: سامر خويرة