الأخبار

أسرى عوفر يرجعون وجبات الطعام احتجاجا على قمعهم

نابلس-شبكة أخبار فلسطين:

 أرجع أسرى “عوفر” صباح اليوم الخميس، وجبات الطعام، احتجاجًا على القمع والاقتحام التي جرت يوم أمس الأربعاء، لأقسام (16، 22، 21)، وتخللها رشّ الأسرى بالغاز، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق.

وأوضح نادي الأسير، أن إدارة السّجن أعادت الكهربائيات التي تم سحبها من الأسرى، بعد جلسة حوار جرت بين الأسرى والإدارة صباحًا، حيث رفع الأسرى عدة مطالب منها: وقف عمليات الاقتحام المتكررة التي تنفذها قوات القمع بحقهم، والتي تصاعدت بشكلٍ ملحوظ، إضافة إلى إعادة جميع الكهربائيات التي تم سحبها يوم أمس.

ولفت نادي الأسير، إلى أن الأسرى في سجن “عوفر”، يواجهون عمليات قمع ممنهجة، وهي الأكثر عنفًا، حيث سُجلت أعنف عملية اقتحام بحق الأسرى في “عوفر” عام 2019، وتجدد الأمر عام 2020 بعد استشهاد الأسير داوود الخطيب، وبالأمس سُجلت أول عملية اقتحام بحقهم منذ مطلع العام الجاري 2021.

يُشار إلى أن عمليات الاقتحام تُشكل جزءًا من السياسات الممنهجة التي تستخدمها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى، بما يرافقها من عمليات قمع وعنف، ومنذ عام 2019، استعادة إدارة السجون استخدام الاقتحامات والتي وصفت على أنها الأكثر عنفًا منذ عدة سنوات.